منتدي الفئات الخاصة ليبيا
نرحب بزوارنا الكرام ونتمني لكم قضاء وقت طيب
منتدي الفئات الخاصة ليبيا


 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 احذر هؤلاء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالباسط بوالقيطان

avatar

عدد المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 18/08/2010
العمر : 48
الموقع : بوالقيطان الزوي

مُساهمةموضوع: احذر هؤلاء   الخميس أغسطس 19, 2010 2:33 pm



في هذه المقالة أريد أن أوضح وأبين للناس أماكن لا يجب عليهم الدخول فيها والتي تتعلق بالانترنت ومناطق يجب عليهم أن يتجنبوها تماما ماداموا غير مؤهلين للدخول فيها وهذه المناطق الخطرة في الغالب لا يعيها من يتعامل مع الانترنت ويدخل فيها بحسن نية منه وينتج عن هذا كوارث لمن دخل تلك المناطق المحظورة ربما تصل به للكفر بالله عز وجل أو الوقوع في كبيرة من الكبائر فالأمر الذي نتحدث فيه في تلك المقالة له خطورته ويجب فهمه تماما .

عنوان المقالة احذر من هؤلاء ولكن من هؤلاء ؟ إنها أربعة أمور أحذرك منها ولك أن تستجب أو لا تستجب فإني لكم من الناصحين فأعيروني عقولكم لهذه الأربعة .

أولا : احذر الدخول على مواقع تهاجم الدين الإسلامي .

هذا التحذير الذي أمامك يحذرك من دخول مواقع تهاجم الإسلام ولا أقصد أنها تهاجم الدين بأن تتهمه بالإرهاب على سبيل المثال ولكني أقصد تهاجم الإسلام كدين فتشكك في القرآن الكريم وتزعم كذبا وافتراءا أن به تناقضات أو أمورا معيبة وأقصد المواقع التي تهاجم رسول الله صلى الله عليه وسلم وتشكك في نبوته وكذلك المواقع التي تهاجم الصحابة رضوان الله عليهم .

من الطبيعي أن تسأل ولماذا ؟ لماذا لا أدخل تلك المواقع ولماذا لا آخذ بأيديهم إلى الهدى والتقى وأنتشلهم من ظلمات الكفر لنور الإسلام والإيمان ؟ .

في الواقع هذا السؤال ما هو إلا خطوة من خطوات الشيطان ليصطاد بها المساكين المخدوعين في أمرين اثنين :

الأول : المخدوعين في أنفسهم أو ما اسميه بظاهرة الغرور بالالتزام الديني .

ربما لا يُفهم ما أعنيه من المغرور بالالتزام الديني ولكني أوضح لكم بأن كثيرا جدا من الملتزمين بدينهم يظنون أنهم جهابذة في الدين ومنهم من يظن أنه أصبح عالما نابغا عليما بأمور الدين وذلك لأنه حضر عدة دروس لمجموعة من المشايخ أو سمع دروسا لهم فيفتي في مسائل الدين ويقول هذا حرام وهذا حلال وهو مسكين مخدوع فهو لم يحفظ القرآن ولا يعرف شيئا معتبرا في تفسير آيات القرآن ولا يعرف شيئا في علم العقيدة ولا في الفقه ولا في علم الحديث ولا في أي شيء من أفرع الدين فيصيبه الغرور بنفسه لمجرد أنه التحى وارتدى جلبابا وأصبح من أهل المسجد وسمع دروسا لفلان وعلان من العلماء فهو يحفظ عدة فتاوى في عدة أمور لمجموعة من الدعاة أو العلماء ويرددها وفقط ولكنه في الواقع لا يعرف في دينه شيئا .

فمثل هؤلاء المغرورين يدخلون في هذه المواقع كنوع من التحدي لهم ليثبتوا أنهم يستطيعون الرد على الموقع وكم هم محبين للإسلام وأنهم لن يتأثروا أبدا بمثل هذا الكلام أو يدخلون هذه المواقع كنوع من الفضول يدفعهم لمشاهدة ما هو جديد عن الإسلام وتكون النتيجة أنهم يقعون في فخ الشك في الدين ويعرفون عن الإسلام أشياء لم يسمعوا بها من قبل وما عرفوه هو في الواقع زيادة في الجهل ثم تجدهم بعد ذلك يكفرون بهذا الدين .

والنوع الثاني : المخدوعين بهداية أصحاب تلك المواقع .

هذه المواقع تريد أن تصطاد أكبر قدر من المسلمين وخاصة الشباب لأنهم أكثر الناس تعاملا مع الإنترنت في العالم العربي تحديدا والإسلامي أيضا وتلك المواقع تقول لك إننا نريد نقاشا بيننا وبينك نريد منك أن تثبت لنا أن الإسلام هو الحق لكي نتبعك وأنت تغتر بنفسك وتقول نعم نعم أحاورهم وأجادلهم حتى آخذ آجرا عظيما .

فتقوم أنت بإرسال رسالة لهم تتضمن دفاعا عن الإسلام وكأنهم لم يجدوا أحدا من قبل يُعرفهم بالإسلام ثم هم يرسلون إليك ردهم وفيه ما لذ وطاب من الشبهات وأساليب التشكيك في الدين وأنت كشاب عادي لا تعرف كيف ترد عن هذا ورسالة بعد رسالة يزداد شكك في دينك ومن ثم تقع في الكفر بالدين والعياذ بالله .

كل ذلك وأنت لا تعرف إنك مخدوع منذ البداية لمّا صدقتهم ، أتعلم لماذا ؟ لأنه لا يعقل أخي الكريم أن يقوم هؤلاء النصارى بشراء موقعا على الانترنت ويكلفهم أموالا كثيرة وباستمرار يدفعون مالا لهذا الموقع بهدف تشكيك المسلمين في دينهم أو تنصيرهم ثم هم بعد ذلك يسمعونك أو يستجيبون لما تقوله أنت فهُم قد اختاروا هدفا وأعلم أنه من الأصل لا يقرؤون ما ترسل به إليهم لأنهم لا يهتمون بما تقول ولا يعتبرون له لأن كل الأدلة التي ستقولها في نظرهم كذب فهم لا يؤمنون بالقرآن ولا بمحمد صلى الله عليه وسلم فكيف تريد منهم أن يتقبلوا كلامك ؟ .

والعجيب والجميل أيضا أن الله عز وجل أوضح لنا حقيقتهم ونيتهم وما يفكرون فيه فقال سبحانه وتعالى { وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَمَا أُنذِرُوا هُزُوًا } (56) سورة الكهف ومعنى قوله ليدحضوا أي ليبطلوا به الحق ويزيلوه ويذهبوا به ، فمن قام بمثل هذه المواقع يريد أن يجادلك بالباطل وليس بالحق كما ستعرف في المثال القادم والهدف من الجدال هو إزالة الحق وهو الإسلام وانظر للآية مرة أخرى وتعلم من كتاب الله وافهم هؤلاء الناس واعتبر .

أيضا وضح الله لنا ما في قلوب هؤلاء الذين يصممون هذه المواقع ويوضح لنا أيضا ما بداخلهم لنعرفهم جيدا فيقول { يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ } (Cool سورة الصف فهؤلاء يستخدمون الكلام في محاولة لإطفاء نور الإسلام ولكن الله يخبرنا ويخبرهم بأن نوره سيكتمل ولو كرهوا ذلك .

لا تضيع وقتك أخي الكريم في الدخول لتلك المواقع فتشك في دينك ودينك أكمل وأغنى أن يشك فيه أحد أبدا .

بعد ما عرفناه عن تلك المواقع وكيف أنها تخدع المسلمين والشباب خاصة هل يجوز لنا دخولها ؟ هل يجوز لنا الدخول على مواقع تسب في رسول الله وفي الله وفي الدين ككل ؟ .

في الواقع هذا الأمر حرام بلا شك والدليل على هذا قول الله عز وجل { وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا } (140) سورة النساء .

إذن الله عز وجل حرم علينا الجلوس أو سماع آيات الله وهي يكفر بها وأمرنا بالقيام من المجلس الذي يحدث فيه ذلك ولم يقل الله عز وجل جادلهم أو دافع عن دينك في هذا المجلس وإنما لا تقعد معهم وبالتالي لا يجوز لك أبدا دخول موقع مثل هذه المواقع أبدا مهما كانت نيتك فالنية الصالحة لا تصلح العمل الفاسد .

أريد أن أعطي لكم مثالا عمليا عما في تلك المواقع ولندرسه جيدا ونتعلم منه كيف أن هؤلاء الذين يريدون تنصير المسلمين يتعاملون مع القرآن الكريم بل كيف يتعاملون مع الدين ككل لتعرف وتتعلم أن هذا الدين ليس فيه عيبا وليس فيه شيء تخجل منه وليست فيه غلطة واحدة أو تناقض واحد ولكن المشكلة ليست إلا بك أنت وأنت فقط فأنت الذي جهلت بهذا الدين وأنت الذي لا تعرف حقيقة هذا الدين واكتفيت بأنك مسلم ولم تعرف ما الإسلام .

المثال القادم لمن لم يقتنع بما يمكن أن يحدث له لو دخل تلك المواقع وأيضا لمن عنده شك أن الدين فيه أمورا يخاف منها أو ثغرات أو أمورا غير مقبولة في هذا الدين ومازال لا يقتنع أن العيب ليس في الدين بل فيه هو وإليكم المثال الذي ستجدون مثله في المواقع التنصيرية :-

يقول الله عز وجل { فَإِن كُنتَ فِي شَكٍّ مِّمَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَؤُونَ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكَ لَقَدْ جَاءكَ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ } (94) سورة يونس .

كيف يقول الله عز وجل لمحمد صلى الله عليه سلم إن كنت في شك ؟ كيف يشك محمد صلى الله عليه وسلم إن كان نبيا بالفعل فيما أرسل إليه ؟ .

الآن ما ردك أنت أيها الشاب أو من يقرأ هذه الرسالة ؟ هل عندك رد مقنع بالفعل ؟ وأرجو ألا تقول أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أنه لا يشك ولا يسأل ولكني أريد ردا واضحا كيف يقول الله عن محمد صلى الله عليه وسلم أنه شك فيما أنزل إليه ؟ .

أنت الآن كمتلقي لتلك الجمل السابقة تشعر بالخوف والشك أو ربما تشعر بالتعجب وكأنك أول مرة تقرأ هذه الآية وكأنها ليست من القرآن في شيء وتشعر فعلا بأن القرآن فيه أمورا غير مقبولة ولكن مهلا ألم أقل لك إن العيب ليس في القرآن ولكن العيب بك أنت ؟ .

الرد على هذه الأسئلة أن الآية في الواقع لا تعني أبدا أن محمد صلى الله عليه وسلم قد شك أو أنه يشك أو أنه سيشك بل إن الشرط الذي فيها لم يقع ولن يقع فما الدليل على هذا ؟ .

الدليل على هذا من القرآن نفسه فانظر لقول الله عز وجل { قُلْ إِن كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ } (81) سورة الزخرف وانظر لقول الله أيضا { لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا فَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ } (22) سورة الأنبياء .

ولكن ماذا أعني ؟ في الواقع لو أنك نظرت للآية التي من سورة الزخرف لوجدت أن الله عز وجل أتى بأسلوب شرط وهذا الأسلوب بدأ بأداة الشرط ( إن ) ثم أتبع هذه الأداة فعل ماض ناقص وهو ( كان ) ثم جملة ( للرحمن ولد ) التي تحتها خط فهل للرحمن ولد ؟ في الواقع هذه الآية تنفي أن للرحمن ولد وأسلوب الشرط هذا ينفي أن يكون ما بعده قد حدث ولكنه يفترض أنه قد حدث فكأن الآية تقول افرضوا أن للرحمن ولدا فسأكون أول العابدين ، والآية الثانية التي من سورة الأنبياء تبدأ بنفس أسلوب الشرط وأداة الشرط فيها هي ( لو ) ثم الفعل الماضي الناقص ( كان ) ثم الجملة التي تحتها خط والتي لم تحدث أصلا ولكن الله عز وجل يريد أن يقول وعلى فرض أن هناك آله مع الله فإن هذا سيؤدي إلى فساد السماوات والأرض ونحن نعرف مثلا مصريا يقول ( المركب التي يقودها اثنين تغرق ) .

إذن نعود للآية التي شك فيها كثير ممن يقرؤون تلك المقالة أظن أنهم قادرون على معرفة الرد المناسب لها وكيف أنها آية مثل أي آية من آيات القرآن والله يقول فيها { فَإِن كُنتَ فِي شَكٍّ مِّمَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَؤُونَ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكَ لَقَدْ جَاءكَ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ } (94) سورة يونس .

نجد أن الآية تتكون من نفس أسلوب الشرط الذي علمنا تماما أنه يفيد عدم تحقق ما بعده فإنك ستجد ( إن ) ويليها ( كنت ) ثم الجملة التي لم تتحقق ولكن الله عز وجل يريد أن يقول لنا لنفرض يا محمد أنك شككت في أنك رسول مذكور عند أهل الكتاب أو شككت في ما أرسلناك به فاذهب واسأل أهل الكتاب لأنك مذكورا عندهم في التوراة والإنجيل والمقصود من هذه الآية هم الناس الذين كانوا لا يقطعون بصدق أو بكذب محمد صلى الله عليه وسلم فطلب منهم الله أن يسألوا أهل الكتاب المؤمنين أمثال عبد الله بن سلام الذي كان كبير اليهود في المدينة وأسلم .

انظر يا أخي القارئ لهذه المقالة كم تغير حالك وكيف كان في قلبك شك في هذا الدين ثم ما لبس أن تبخر هذا الشك بالعلم ومعرفة حقيقة ما تقصده الآية وكيف أن جهلك في الحقيقة قد يأخذك إلى الكفر أو الشك في الدين وكلاهما مصيبة كبيرة لك .

وأذكر بعد هذا المثال بقول الله عز وجل { وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَمَا أُنذِرُوا هُزُوًا } (56) سورة الكهف .

إذن أخي الكريم لو حدث أنك أخطأت ودخلت على موقع من تلك المواقع أو وقع في قلبك شك في هذا الدين الكامل فماذا تفعل ؟ عليك أخي الكريم أن تسأل عالما بهذا الدين وتحاوره لتعرف الرد على ما دخل في قلبك من شك وستجد أدلة قوية دامغة بإذن الله رب العالمين ولا يجب عليك أبدا أن تستسلم لهذه الشكوك أو تحاول أن تجد لها إجابة من نفسك لأنك في الواقع لن تجد في علمك ما يجيب لك على شكوكك والآن ندخل على التحذير الثاني .

ثانيا : احذر دخول غرف المحادثة النصرانية أو عمل محادثة مع نصراني عن الإسلام .

مازلنا في نفس المنطقة التي نتحدث فيها ونقول إنه يحرم دخول غرف للنصارى إذا كانوا يسبون الإسلام بأن يتهموا القرآن أو سنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ودليلنا على ذلك قول الله عز وجل { وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا } (140) سورة النساء .

فالله عز وجل أمرنا بألا نقعد مع الذين يتحدثون هكذا عن الإسلام وإذا قعدنا معهم فإننا مثلهم فتخيل أن التحذير وصل إلى تلك الدرجة أنك مثل الكافرين إذا جلست وسمعت منهم هذا الكلام والاستهزاء وبهذا أخي الكريم لا تدخل غرف النصارى التي يشككون فيها في القرآن وفي رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا تقل إنك ستتحدث معهم لتهديهم لأنهم لن يسمحوا لك بإثبات صحة الإسلام أبدا لأن هدفهم معروف وهو تنصير المسلمين ومجادلتهم بالباطل ليزيلوا به الحق فلا تعصي الله بسببهم .

الأمر الثاني ألا تقوم بمحادثة نصراني عن الإسلام إلا إذا كنت مهيأ لهذا أي عندك علما ينفعك في هذه الدعوة وتعرف في عقيدته وتعرف كيف يؤمن وبماذا يؤمن النصراني وتعرف كيف ترد على أي شبهة يقولها لك ولا تقل إني أريد أن آخذ ثوابا عظيما لأنه يجب عليك أولا أن تكون مؤهلا علميا لكي تدخل في محاورة مع نصراني وإلا ستدخل في طريق مسدود ولن تصل معه لشيء وربما قام هذا النصراني في تشكيكك في دينك أيضا ولا تكتفي أخي المسلم بدرس لأحد الدعاة يفند فيه عقيدة النصارى لتحاول أنت أن تحفظه وتقوله للنصارى فهذه المسألة تحتاج علم وقراءة وتدبر وتفكر وليس مجرد ترديد كلاما سمعته في درس كالببغاء وانظر لقول الله عز وجل { قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ } (108) سورة يوسف . والدعوة إلى الله على بصيرة أي على علم بهذه الدعوة .

قصة مؤسفة

هذه القصة وردت في أحد الجرائد المصرية وتسمى الأسبوع وتتحدث عن فتاة منتقبة دخلت على موقع لتنصير المسلمين وإذا بها تدخل في عمل محادثة مع النصارى ولما كانت تلك الفتاة ملتزمة فجادلت النصارى ولكنها ما لبثت إلا أن ارتدت عن دينها لأنها كانت مصابة بما أسميته بالغرور بالالتزام الديني والجهل الشديد بالدين مع أن الظاهر منها أنها متدينة إلا أنها ارتدت مع قليل من الشكوك أو الشبهات التي تلقتها ثم بعض الإغراءات المالية والمادية كسفرها للخارج لتتعلم .

هذه الفتاة سمحت لنفسها أن تستقبل هذه الشبهات من جانب النصارى ولكن من العدل ومن يبحث عن الحق يجب أن يسمع طرفين لا طرفا واحدا فكان عليها أن تسأل عالما أهذا الذي سمعته عن الإسلام صحيح أم لا ؟ ذلك لكي تستبين أمرها وتعرف أين الحق ولكنها أعطت أذنها لطرف واحد وواحد فقط وبالتالي تصورت أنها على حق وخسرت آخرتها بكفرها وذلك إن لم تسلم مرة أخرى .

دعونا نسأل سؤلا بسيطا جدا لماذا إن افترضنا أن الإسلام ليس بالدين الحق نتجه للنصارى ؟ .

نعم هذا سؤال خطر على ذهني لماذا كلما يشكككم النصارى في دينكم تذهبون للملة النصرانية ؟ هل سألتم أنفسكم لماذا لا تكون اليهودية هي الحق ؟ أو لماذا لا تكون البوذية ؟ أو لماذا لا تكون من الصابئة ؟ أو لماذا لا تكون مؤمنا بالله ولكن لا تتبع دينا بذاته ؟ لماذا تختار النصرانية ؟ ألأنهم هم الذين شككوك في دينك ؟ في الواقع هذا ليس كافيا أبدا وهل تجد في أن العقيدة التي تقول إن الإله يمكن له أن يموت ويضرب ويصلب عقيدة صحيحة ويقبلها العقل المحايد ؟ وهل تجد أن العقيدة التي فيها الإله يخرج من فرج امرأة عقيدة صحيحة ؟ ولماذا يعتبر عيسى عليه السلام إلها ؟ لأنه وُلد بلا أب ؟ فإن كان كذلك فإن آدم بغير أب وأم فالأولى عبادته إذن وكذلك حواء بغير أم فلماذا لا يتخذوها وآدم إلهين ؟ في الحقيقة أمر عجيب لمن يرتد عن دينه ولا يعلم أنه قد يهلك في نار جهنم خالدا مخلدا فيها فمسكين من يرتد عن الإسلام .

ثالثا : احذر المواقع الإباحية .

ربما سمعت كثيرا عن حرمة النظر إلى النساء وأن النظر نوع من أنواع الزنا ولكن بالإضافة إلى ذلك ستعرف أمورا عن هذا النظر المحرم لم تسمع بها من قبل ولكنها حقيقة فانظر لهذا التحذير لأنه في الغالب سيجعلك تتوقف عن النظر والله المستعان .

يقول الله عز وجل { قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ @ وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } (30،31) سورة النــور .

انظر إلى أمر الله عز وجل للمؤمنين بأن يغضوا من أبصارهم ثم هو يقول للمؤمنات أيضا أن يغضضن أبصارهن وهذا الأمر لتعلم النساء أنهن مطالبات بغض النظر عن الرجال وأيضا عن عورات النساء مثلها فلا ينظر الرجل إلى عورة الرجل أي من السرة إلى الركبة وكذلك لا تنظر المرأة لمثل هذه العورة في الرجل ولا يجب للرجل أن يرى شيئا من المرأة إلا وجهها ويديها وبغير شهوة ولا يجوز للمرأة أن ترى من امرأة أخرى أكثر مما بين السرة للركبة والدليل على ذلك قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا ينظر الرجل إلي عورة الرجل ولا المرأة إلى عورة المرأة ولا يفضى الرجل إلى الرجل في ثوب واحد ولا تفضي المرأة إلى المرأة في الثوب الواحد ) رواه مسلم .

ونجد في آخر الآية الكريمة أمره سبحانه وتعالى بأن نتوب فما علاقة هذا الأمر بالنهي عن النظر المحرم ؟ ذلك لأن الله يعلم أننا لابد لنا أن نقع في شيء من الزنا أو النظر إلى ما حرمه سبحانه وتعالى فقال لنا مع علمي أنك ستقعون في شيء من الزنا إلا أني أغفر لكم وأتوب عليكم فتوبوا إلي مما وقعتم فيه .

وأيضا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( كُتب على بن آدم نصيبه من الزنى مدرك ذلك لا محالة فالعينان زناهما النظر والأذنان زناهما الاستماع واللسان زناه الكلام واليد زناها البطش والرجل زناها الخطى والقلب يهوى ويتمنى ويصدق ذلك الفرج ويكذبه ) رواه مسلم ومعنى الحديث أن بن آدم قدر عليه نصيب من الزنى فمنهم من يكون زناه حقيقيا بإدخال الفرج في الفرج الحرام ومنهم من يكون زناه مجازا بالنظر الحرام أو الاستماع إلى الزنى وما يتعلق بتحصيله أو بالمس باليد بأن يمس أجنبية بيده أو يقبلها أو بالمشي بالرجل إلى الزنى أو النظر أو اللمس أو الحديث الحرام مع أجنبية ونحو ذلك أو بالفكر بالقلب فكل هذه أنواع من الزنى المجازي والفرج يصدق ذلك كله أو يكذبه معناه أنه قد يحقق الزنى بالفرج وقد لا يحققه بأن لا يولج ( يدخل ) الفرج في الفرج وان قارب ذلك والله اعلم .

من هذا الحديث علمنا أنواع الزنا فالعين تزني والأذن تزني وذلك بسماع صوت الزناه أو سماع أصوات تثير الشهوة واليد زناها البطش أو اللمس واللسان يزني بالكلام الفاحش البذيء والقلب يتخيل هذا الزنا والرجل تتحرك لهذا الزنا والفرج هو الذي يصدق كل ذلك وهو أكبر أنواع الزنا الذي يكون بالفرج ويكون هو كبيرة من الكبائر وفاحشة وساء سبيلا .

على الانترنت يتوفر لك كل أنواع الزنا التي عرفناها الآن فأنت تنظر إلى الحرام أو تسمع الأصوات من خلال المحادثة مع فتاة أو من خلال أفلام إباحية واللسان يزني من خلال كلامك الفاحش مع الفتاة سواء كان الكلام باللسان أو مكتوبا باليد عبر غرف المحادثة الغير صوتية أما اللمس فيمكن من خلال اللقاء المحرم وكذلك زنا الفرج يتحقق من هذا اللقاء .

الزنا متعة وقضاء للشهوة ولكنها متعة محرمة طريقها خطير وصعب وللنظر لقول الله عز وجل { وَلاَ تَقْرَبُواْ الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاء سَبِيلاً } (32) سورة الإسراء ، في تلك الآية حذرنا الله عز وجل ليس من الزنا فحسب بل من أن نقترب منه فمجرد الاقتراب منه ممنوع فما معنى الاقتراب منه ؟ المقصود هو أن تفعل أشياء تظنها بسيطة ولكنها تجذبك إلى الزنا فربما تقول نظرة واحدة لن تؤثر أو تقول قبلة واحدة لن تؤثر أو لمسة محرمة أو كلاما في الحرام لن يؤثر ولكن كل ذلك ينهاك ربك عنه ويقول إياك أن تقترب من الزنا لأنه سيجذبك إليه ثم يقول الله لنا إنه كان فاحشة أي أنه ذنبا كبيرا عظيما يعذبك الله بسببه عذابا شديدا إن لم تتب عنه ثم يقول لك الله ساء سبيلا أي أنه طريق أسود تسير فيه وهو طريق الزنا فإنه طريق يودي بصاحبه إلى النار والعياذ بالله .

أغلب أنواع الزنا عبر الانترنت انتشارا هو زنا العين وهو الزنا بالنظر للصور المحرمة أو الصور الجنسية ونريد هنا أن نركز على خطورة هذا الأمر وما هو الذي لا تعرف عن خطورة هذا النظر إلى ما حرم الله .

أولا : النظر للصور والأفلام الإباحية يؤدي إلى العادة السرية أو الاستمناء .

ربما لا تعرف ما هي العادة السرية أو الاستمناء لذا أرجو أن تضغط هنا لتعرف العادة السرية .

والعادة السرية قد تؤثر عليك نفسيا فهي تعطيك إحساسا بالشبع الجنسي ولكنه إحساس ناقص لأنه لم يكن بالصورة الطبيعية ومع تكرارها تدمنها ومع إدمانها تعتاد على طريقة معينة للممارسة الجنس وعند الزواج تجد نفسك لا تستطيع أن تتكيف مع زوجتك أو تعاشرها بطريقة جيدة وستجد أن زوجتك لا تكفيك ولن تستطيع أنت أن تمارس معها الجنس بطريقة جيدة نظرا لإدمانك لهذه العادة السرية وبالتالي ستصاب أنت بعدم الثقة في نفسك ويزيد ابتعادك عن زوجتك وربما يصل بكم الأمر في النهاية إلى الطلاق بسبب إدمانك لهذه العادة وكل ذلك بدأ بالنظر لما حرم الله الذي هو الوقود الذي يثير شهوتك باستمرار لتمارس هذه العادة .

ثانيا : النظر للصور والأفلام الإباحية يغير معتقداتك الجنسية ! .

ربما تعجب من كلمة معتقداتك الجنسية ولكنها حقيقة يا أخي الكريم فأنت تعلم أن المرأة تؤتى في فرجها في مكان الولد وذلك نعمة من الله بأن تستمتع بها وكذلك للحفاظ على النسل أما بمشاهدة هذه الأفلام فأنت تعتقد أن المتعة ليست في فرج المرأة ولكنها في دبرها والصور والأفلام التي تشاهدها تصور لكم كم أن المرأة تستمتع بالرجل الذي يمارس معها الجنس من الخلف أي في الدبر وكذلك يستمتع الرجل فتبدأ أنت كمتلقي لهذا الفيلم يترسخ داخلك هذا المفهوم فتريد أن تجامع زوجتك ( سواء في ذلك الوقت أو عندما تتزوج ) من الدبر وهذا شذوذ وأمر حرمه الله تعالى وهو من الكبائر وله ضرره على العضو الذكري للرجل وكذلك يضر المرأة لأن الله لم يخلق الدبر لمثل هذا أبدا .

ثالثا : النظر للصور والأفلام الإباحية يؤدي إلى الشذوذ الجنسي بصفة عامة .

أحيانا يتعرض بعض الأطفال في صغرهم لاعتداء جنسي من أحد الجيران أو أحد الأقارب وهذا الأمر بدأ يظهر كثيرا في مجتمعاتنا العربية والإسلامية نتيجة خطأ في التربية ولسنا بصدد الحديث عنه هنا وهذا الاعتداء إذا كان يتعرض لأماكن حساسة في جسد الطفل وخاصة الدبر فإن الطفل يتذكر هذا الحادث جيدا ومع مرور الوقت يبدأ في نسيانه ولكن عندما يكبر ويشاهد الأفلام الإباحية تثير عنده هذا النوع من الشذوذ ومع تكرار المشاهدة يصبح شاذا جنسيا تماما ويبتعد عن النساء ويتمنى ممارسة الشذوذ مع الرجال وهو ما يسمى باللواط وبهذا يكون سلك طريقا مهلكا وكبيرة من الكبائر أيضا بسبب مشاهدة تلك الأفلام .

ليس من يتعرضون للاعتداء الجنسي في صغرهم فقط هم عرضة لأن يصبحوا شواذا ولكن أيضا الأشخاص العاديين إن سمحوا لأنفسهم بكثرة مشاهدة مثل هذه المشاهد الخطيرة قد يصابوا بهذا المرض لأن المشاهد لمثل هذه الأفلام يرى الرجل يفعل في الرجل مثل ما يفعل في المرأة ومع التكرار يظن هذا الرجل أن هناك متعة بالفعل ويتحول الظن مع الزمن إلى الاعتقاد أن الشذوذ شيء ممتع وجميل ويبدأ في طريق اللواط والعياذ بالله .



ليس الرجال فقط هم عرضة للشذوذ بل النساء أيضا فكثرة مشاهدة تلك المواقع الإباحية يجعل الفتاة تشاهد صورا وأفلاما لنساء يمارسن الشذوذ أيضا مع بعضهن البعض وهو ما يسمى في الدين الإسلامي بالسحاق ( تفعل المرأة مع مرأة مثلها ما يفعله الرجل مع زوجته ) وهو زنى محرم ومن تفعله من النساء تعاقب بالتعزير ( التأديب ) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( سحاق النساء بينهن زنا ) رواه الطبراني . وليس المقصود أنه زنا كالزنا مع الرجال ولكن مقصود به الحرمة وبرؤية المرأة لمثل هذه الأفلام تبدأ في التفكير في أن تفعل هي كذلك وربما تورطت في علاقات مع نساء مثلها ووقعوا في الحرام وكل ذلك بسبب النظر لمثل هذه المواقع الإباحية .



سبق أن قلت لكم أن النظر لمثل هذه الأفلام الإباحية التي تعرض الشذوذ أيضا يمكن أن تفرق بين زوجين أو تجعلهم يخونون بعضهم بعضا وفي الواقع الكثير من الأمثلة على هذا الأمر ولكننا نريد أن نعرف أن الرجل المتزوج عندما يرى مثل هذه المشاهد فإنه يزهد في زوجته لأنه يقارن بين المرأة التي هي عاشت حياتها في البغاء وتجهز جسدها رخيصة للرجال وبين امرأته العفيفة النقية الطاهرة التي تعيش كربة منزل فتغسل وتكنس وتمسح وتنجب الأولاد وتذهب إلى السوق وتتعب وتكد وبالتالي لن يكون جسدها في مثل جسد المرأة التي وهبت نفسها للبغاء وللحرام فيبدأ الزوج يشعر أنه لا يملك امرأة ولكن شبه امرأة وبالتالي يبدأ في البحث عن الأفلام الجنسية ومن ثم يبحث عن امرأة أخرى يمارس معها ما يريده لأن زوجته التقية ترفض مثلا أن يفعل معها الشذوذ فيبتعد عنها زوجها ويبحث عن غيرها أو يمارس العادة السرية وبالتالي تبقى زوجته بلا رجل يقضى عنها وطرها وشهوتها وتشعر زوجته بعد ذلك بالتعب من هذا الموقف وقد تفكر في الطلاق فإن كان الطلاق صعبا تفكر في خيانة زوجها هي الأخرى لأن زوجها ابتعد عنها وكل تلك المصائب بدأت بالأفلام والصور الإباحية فهلا أخذنا حذرنا واتقينا الله في أنفسنا وتوقفنا عن مثل هذه الأمور ؟ .

وقد يقول قائل أيكون النظر لما حرم الله أو النظر لمثل هذه المواقع يؤدي إلى كل تلك المصائب والأمراض ؟ فنقول نعم ولماذا لا فقد قال الله عز وجل { يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّباً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ } (168) سورة البقرة ، فهنا نهي من الله عز وجل ألا نتبع خطوات الشيطان فالشيطان يستدرجك بمثل هذه المواقع حتى يصل بك إلى الزنا أو اللواط أو أو أو ففي النهاية هو يريدك في نار جهنم فاحذر من عدوك اللدود .

وقد يسأل بعض الناس هل الكلام الذي تحكيه لنا هذا حقيقي ؟ أقول نعم حقيقي وهذا الكلام مأخوذ من علم النفس ومن مشكلات تصل لأطباء في علم النفس وبالتالي احذروا من هذا أشد الحذر وإلا فإنكم ستندمون .

رابعا : احذر المحادثة مع الجنس الآخر .

نقصد هنا أن نحذر المحادثة بين الرجل والمرأة سواء كان الرجل شابا متزوجا أو غير متزوجا وسواء كانت المرأة متزوجة أو لا المهم أن نحذر من هذه المحادثة والمسماة الشات أو الدردشة ولكن يجدر بنا أن نعرف لماذا نحذر وما هي إلا كلام وتعبير عن رأي .

خطورة المحادثة أنك تتحدث إلى شخص لا تعرفه ولا يعرفك وبالتالي يصبح من السهل جدا أن يقول لك أي شيء يريده وأنت كذلك وأيضا من الخطورة أنه لا أحد يرى ما تتحدثون فيه وهذان الأمران يجعلان من الشخصان المتحدثان جرأة على المعاصي وأنا أقصد بالشخصان رجل وامرأة وهذه المعاصي تكون غالبا في التحدث أمور لا يمكن الحديث فيها أمام الناس مثل الكلام في الجنس والمنتشر عبر المحادثة وكأن الذي يتكلم في مثل هذه الأمور لا يعلم أن الله مطلع عليه وكأنه لا يدري أبدا قول الله عز وجل { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } (18) سورة ق ، فكل كلمة تنطقها أو تكتبها يحاسبك عليها المولى عز وجل فلماذا تخشى الناس ولا تخشى الله ؟ لماذا تتجاوز حدودك مع الله رب العالمين ؟ .

ربما تقول إنك تتحدث إلى الجنس الآخر بكل أدب واحترام وفي مواضيع عامة ولذلك اقرأ تلك الفتاوى لمجموعة من المشايخ فيقول الشيخ عبد الخالق الشريف من علماء مصر في سؤال حول محادثة الشاب للفتاة عبر الإنترنت:

محادثة الفتاة للشاب عن طريق الإنترنت ستكون كتابة فقط وفي حدود الأدب وليس فيه ما يغضب الله، إذن ما الغرض من هذه المحادثة، وإذا كان بغية التبادل الثقافي والفكري والمعرفي والمحاورة، فلماذا لا يكون مع شاب مسلم، وماذا أنت قائل لشاب يفعل ذلك ما أختك أنت، واعلم أن الشاعر قد قال: كل الأشياء مبدأها من النظر ومعظم النار من مستصغر الشرر... فالنار العظيمة التي تحرق المدن لا تبدأ إلا بشرارة قليلة، وقد قال شوقي: نظرة فابتسامة فسلام فكلام فموعد فلقاء..

فابتعد واستمع إلى هذا الحديث المتفق على صحته ( الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور متشابهات لا يعلمها كثير من الناس فمن بعد عن الشبهات (نكرر بعد) فقد استبرأ لدينه وعرضه، ومن وقع في الشبهات فقد وقع في الحرام ) متفق عليه .

ويقول أيضا الشيخ سالم محمود عبد الجليل الحاصل على دكتوراه في الدعوة الإسلامية أن : الشات مع الفتيات حرام كليتا حتى وإن كان في الدين وذلك من باب سد الذرائع ومن باب درء المفاسد .

ونجد هنا تحريما كليا للكلام مع الجنس الآخر حتى ولو كان في أمور الدين فما بالكم بالكلام في الأمور العادية ؟ وللعلم معنى درء المفاسد أي منع المفسدة التي تسببها تلك المحادثة بين الجنسين ولكي أوضح كيف يمكن أن تكون المفاسد أعطيكم أمثلة من واقع الحياة فإليكم بها :

المثال الأول : كانت امرأة متزوجة ولها أطفال زوجها يذهب إلى العمل وأولادها يذهبون إلى المدرسة وتبقى هي وحيدة في المنزل حيث تكمل عملها المنزلي وتبقى متفرغة في بيتها لا تجد ما يسليها ألحت على زوجها بأن يدخل الإنترنت في بيتها مع أنه كان لا يريد هذا ولكنه استجاب لطلبها وفعلا دخلت الإنترنت ودخلت على مواقع المحادثة وبدأت تتحدث مع رجل أجنبي عنها ومع أنها كانت تحب زوجها إلا أنها وقعت في حب ذلك الرجل الأجنبي عنها وظل يقول لها كلام الحب ثم بدأت تلك المرأة في افتعال المشاكل مع زوجها حتى يطلقها وفي مرة طلب الرجل الأجنبي عنها مقابلتها ووافقت وركبت معه في سيارة واحدة وكانت لا تدري إلى أين يذهب بها ثم توقفت السيارة وقال لها انزلي وعندما نزلت ضربت على رأسها ولك تدري بنفسها إلا بعدما أيقنت أنها اغتصبت ولكنها المخطئة كيف تخرج دون إذن زوجها وكيف تركب مع رجل أجنبي عنها في السيارة وها هي خانت زوجها وهي الآن نادمة أشد الندم على ما فعلت .

والمثال الثاني : امرأة أخرى أرادت أن تدخل الشات للتسلية وهي أيضا متزوجة وتحب زوجها ودخلت على الشات فإذا بها تتعرف على رجل متزوج وإذا به يحدثها ويقول لها إنه يحبها وهي قالت له هذا وأصبح يحدثها عبر الهاتف في أحاديث جنسية وهي الآن حزينة على حالة هذا ولا تستطيع الخروج من هذا الأمر وكلما أرادت التوبة عادت لخيانة زوجها مرة أخرى وهو أيضا خائن لزوجته فتركوا الحلال وذهبوا إلى الحرام والسبب من الشات .

المثال الثالث : رجل آخر متزوج يدخل الشات ويفاجأ بأنه يتحدث لامرأة بغي ثم يطلب منها مقابلته ويستغل غياب زوجته عنه ويزني بتلك المرأة لماذا؟ لأنه ظن أنه لا يحل له فعل أمور معينة مع زوجته في الجماع فأراد أن يفعلها مع هذه المرأة البغي لأنها لن تمانع وعندما علم أنه يجوز له ما قد ظنه لا يجوز ندم أشد الندم على فعلته تلك فلولا الشات ما تعرف على تلك المرأة البغي وما كان ليزني وهو متزوج .

إذا كان هذا هو حال المتزوجين فما بالكم بالعزاب ؟ للأسف الكثير من الشباب يدخلون في علاقات مع فتيات عبر الانترنت وتكون علاقات حب وغرام وهو نوع من أنواع التسلية وليس حبا إذ كيف تحب شخصا دون أن تراه وبمجرد أن تسمع منه بعضا من صفاته ؟ .

ربما كثير منكم على الرغم من ذلك مازال غير مقتنع أن الشات أو المحادثة بين الجنسين حرام ولكني سأسألك أترضاه لأختك ؟ أترضى لأختك أن يتحدث إليها شاب من شباب الانترنت وربما يقول لها كلاما سافلا فأنت لا تعرفه ولا تعرف فيما يخطط ؟ هل ترضى أن تتحدث أختك لشاب أجنبي عنها وليس من محارمها ؟ فإن كانت إجابتك هي لا فإني أقول لك قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ) متفق عليه .

فإذا كنت لا ترضاه على بناتك وأهل بيتك فلا ترضاه على بنات المسلمين ولا ترضاه لأخواتك المسلمات .

وحتى أختم تلك المقالة أريد أن أعطي نظرة بسيطة على المحادثة أو الشات وكيف تكون حتى يتجنب الشباب هذا الشات لأنه مضيعة للوقت فيما يفيد فكل من على الشات يريدون التحدث إلى الفتيات فهل ترون كيف حال الشباب ؟ وتجد باستمرار أحد الشباب يسب هذا ويتبادلون السباب على الشات وإذا وجدوا أحدا يدخل باسم مستعار لفتاة فإنهم يتحدثون إليها ومنهم من يقول لها رسالة فيها مثلا ( هل تحبين الجنس أو كذا ) وهي أمور تجرح من حيائها ويظل يطاردها حتى تخرج أو تستجب له وتقع في حرام أكثر وليس هذا فقط بل إن هناك أسماء مستعارة شديدة البذاءة مثل واحد يكتب ويسمي نفسه رجل شاذ أو رجل سالب ومثل هذه الأسماء تضر الفتاة التي عندها شيء من الحياء ولذلك نقول لكل فتاة لا داعي للدخول على الشات إلا إذا كنت ستتحدثين إلى أحد تعرفينه جيدا مثل زميلتك في كليتك أو أحد أقاربك ولكن أن تدخلي في محادثة عامة فأنا أنصحك كفتاة ألا تدخلين على أي نوع من المحادثات حتى لا تتعرضين لأحد يؤذيك حتى وإن ادعى في أول المحادثة أنه شاب محترم ومؤدب فهناك أساليب كثيرة لاستمالة الفتيات .




[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.bogetan.malware-site.www
محمد القط
Admin
avatar

عدد المساهمات : 74
تاريخ التسجيل : 02/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: احذر هؤلاء   الخميس أغسطس 19, 2010 2:49 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيك
وتقبل مروري ولك الشكر والتقدير

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
توفيق البركى

avatar

عدد المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 10/08/2010
العمر : 40
الموقع : www.ahmedfakroun.com

مُساهمةموضوع: نورت المنتدى ياغالى    الخميس أغسطس 19, 2010 5:30 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جماعة الكفرة أمنورين واجد وبارك الله فيك على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ahmedfakroun.com
 
احذر هؤلاء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الفئات الخاصة ليبيا :: مناشط الشعبيات ماشط الشعبيات مناشط الشعبيات مناشط الشعبيات :: شعبية الكفرة-
انتقل الى: